الدولة الفاشلة بعيون عربية وتقارير غربية

    شاطر
    avatar
    normal-dz

    مساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    الدولة الفاشلة بعيون عربية وتقارير غربية

    مُساهمة من طرف normal-dz في الثلاثاء مايو 04, 2010 9:24 pm


    شاهدت قبل أيام برنامج الملف من تقديم سامي كليب على الجزيرة و كان الموضوع يتكلم عن تقارير غربية لتقييم الدول افاشلة. ضيف الحلقة تكلم بكل موضوعية عن تلك التقارير و كيف أن المعايير المستخدمة فيها ليست واقعية. لكنه أكد أن كل الدول العربية فاشلة و مصيرأنظمتها الى الزوال في المستقبل لا محالة.
    الذي استرعى انتباهي هو كلامه دول شمال افريقيا أنها لن تستطيع الاستمرار و شعوبها في خطر كبير. لكنه ذكر أن الشعوب المسيسة لها فرصة أن تنجو و ذكر الشعب الجزائري على أنه من الممكن أم يكون مشروع دولة ناجحة في المستقبل.

    البرنامج شيق و مميز و م يريد مشاهدته فهاهو:






    و من يريد قراءة الحلقة مكتوبة فهاهو الرابط:
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A43E8FA8-8CE5-4E83-AAF1-0491C0AD91B9.htm

    avatar
    kit.spider

    مساهمات : 82
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010
    العمر : 43
    الموقع : facebook

    رد: الدولة الفاشلة بعيون عربية وتقارير غربية

    مُساهمة من طرف kit.spider في الثلاثاء مايو 04, 2010 9:57 pm

    يبدو ان كل الانظمة فاشلة
    فعلا لم ولن تنجح بدون وحدة حقيقية
    الحلم المفقود
    avatar
    الشيخ الزواوي

    مساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    رد: الدولة الفاشلة بعيون عربية وتقارير غربية

    مُساهمة من طرف الشيخ الزواوي في الجمعة مايو 07, 2010 1:56 am

    عالمنا الان عالم تكتلات اقليمية و استراتيجية و انشاء المغرب العربي الكبير من اكبر الحلول لمنطقتنا لننضر كدلك للموقع الاسترتيجي الهام الدي يشد انتباه و اطماع كل الدول الا ان غياب الديمقراطية و غياب مؤسسات فعلا شرعية و الفساد ما يحول دون دلك.
    avatar
    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    رد: الدولة الفاشلة بعيون عربية وتقارير غربية

    مُساهمة من طرف icer في الجمعة مايو 07, 2010 2:07 am

    أعتقد أن أهم نقطة هي تسيس الشعوب "بمعنى الوعي من وجهة نظري" ﻷنها الباقية و الأنظمة ماضية ...
    سننجح إذا وصل وعي الشعوب إلى إرغام الأنظمة على احترام تطلعاتها لا العكس ...

    لذلك يبقى الاستثمار في الانسان و المجتمع هو الخلاص بعد طول تقهقر و تبعية فكرية من هنا و هناك و رحم الله من قال "الشعب المتعلم لا يجوع و لا يذل"

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 12:57 pm