أسرارنا خارج أسوارنا

    شاطر
    avatar
    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    أسرارنا خارج أسوارنا

    مُساهمة من طرف icer في الأحد أبريل 11, 2010 3:38 am

    منح صفقة إنجاز جوازات السفر البيومترية للشركة الفرنسية ''أوبرتور تكنولوجي'' من طرف وزارة الداخلية هو مسمار آخر يدق في نعش السيادة الوطنية، نظرا لحساسية المعلومات التي ستكون في متناول شركة أجنبية تابعة لبلد لن يتوانى في استخدامها للدفاع عن مصالحه.

    وهي الاعتبارات نفسها التي أثارت حفيظة الرأي العام الكونغولي بعد فوز الشركة المذكورة آنفا بصفقة إنجاز جوازات السفر البيومترية وحصولها على تسبيق مالي بـ7 ملايين دولار قبل الشروع في العملية. وواجهت حكومة كينشاسا حينها انتقادات لاذعة لعدم اعتمادها على مؤسساتها بالنظر للطابع ''السيادي'' للعملية.

    وللوقوف على أهمية المعلومات في ظل النظام الدولي الحالي، يكفي التذكير بموجة السخط التي أثارتها دول الاتحاد الأوروبي بعد سماح شركة ''سويفت'' للولايات المتحدة الأمريكية مقابل 4,2 مليار دولار باستغلال المعطيات البنكية وأخبار أسواق المال المخزنة على نظامها الإلكتروني بسويسرا، بحجة ترصد عمليات تبييض الأموال من طرف الجماعات الإرهابية.

    فإذا كان هذا هو موقف دول أوروبية متقدمة لا يمكن اتهامها ''بالوطنية الضيقة'' فما بالك بدولة كالجزائر لا يزال معظم أرشيفها في الخارج.

    وتحولت الدولة الفرنسية بموجب الصفقة إلى أمينة أسرارنا بعد انفرادها بسرية الملف الطبي لرئيس الجمهورية، خلال خضوعه لعملية جراحية بمستشفى فال دوغراس العسكري، على طبق من ذهب ودون الحاجة لأجهزة المخابرات.

    معلومة وزنها من ذهب وفي غاية الأهمية الاستراتيجية تضع الطرف الفرنسي في موقع قوة في كل مفاوضاتها مع الطرف الجزائري في إطار علاقات ثنائية براغماتية تُستعمل فيها كل أساليب الضرب تحت الحزام، ولا مكان فيها للعواطف والمشاعر الإنسانية.

    وتمثل صفقة الجوازات البيومترية فرصة لا تعوّض لجني معطيات محيّنة وإنشاء بنك معلومات يمكن استعماله عند الضرورة، يضاف إلى الكم المعتبر من الأرشيف الخاص بالجزائر الذي تحتفظ به الدولة الفرنسية وترفض تسليمه للحكومة الجزائرية، لاستغلاله كأداة ضغط لتمرير مخططاتها والدفاع عن مصالحها.

    ومع مرور الوقت تحولت الحكومة الفرنسية إلى أمينة سر الحكومات المتعاقبة في الجزائر وتسترت باسم ''منطق الدولة'' على اغتيال الناشط الحقوقي علي مسيلي وهوية منفذ الجريمة والمسؤولين السياسيين الذين تدخلوا لإخلاء سبيله وترحيله نحو الجزائر.

    كما تحتفظ فرنسا بقوائم أملاك ''النومنكلاتيرة'' وذويهم بشوارع شانزيليزي وبولفار ''دو سانت أونوري'' وغيرهم، وأرصدة حساباتهم البنكية المودعة في المؤسسات المالية الفرنسية.

    Lalousalah2000@yahoo.fr

    المصدر


    ============ تعليق ================

    أعتقد أن كارثية هذا الخبر تتعدى حتى قضية الخمار و اللحية ... و هذا رأيي الشخصي
    avatar
    diego

    مساهمات : 295
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 55
    الموقع : علي ناصية الطريق

    رد: أسرارنا خارج أسوارنا

    مُساهمة من طرف diego في الأحد أبريل 11, 2010 11:30 am

    هذا الإجراء مجرد تحصيل حاصل لما سمي البطاقة البيومترية واكثر من متوقع , لان هذه البطاقة والمعلومات التي ستحتويها قاعدة المعلومات التي ستنشيء لها والتي تتضمن كل ما يخص الجزائريين من صور وغيره , لا تهمنا نحن بقدر ما تهم الغرب الذي يريد ان يحصل علي كل المعلومات الخاصة بنا, هذا ان لم يكن هو من طلبها اصلا لتعرف علي كل المطلوبيين والاخشاص الذين لم يتم تحديد هوياتهم من حراقة ومقبوض عليهم من من ارتكبو جرائم وغيره , لان نظام كنظامنا هو اخر من يبحث عن معرفة اسماء الجزائريين و الي ماذا يشبهون , وما هي صفاتهم الا ان كان لحماية نفسه من خطر ما .
    الم اقل لكم موسم نزع السراويل قد حان , وساركوزي سيمضي امسياته الدافئة في الاليزي يشاهد الصور الجزائرية ’ ممتع فعلا , تخيل نفسك رئيس لفرنسا وجالس في قصر الايلزي علي اريكة مريحة تشاهد صورة جزائريين وجزائريات يعيشون الفقر المقدح , وجوه لم يسبق وان رئيتها في حياتك او سمعت بها , لا يرجح انك ستراها ثانية
    avatar
    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    رد: أسرارنا خارج أسوارنا

    مُساهمة من طرف icer في الأحد أبريل 11, 2010 12:16 pm

    diego كتب:
    هذا الإجراء مجرد تحصيل حاصل لما سمي البطاقة البيومترية واكثر من متوقع , لان هذه البطاقة والمعلومات التي ستحتويها قاعدة المعلومات التي ستنشيء لها والتي تتضمن كل ما يخص الجزائريين من صور وغيره , لا تهمنا نحن بقدر ما تهم الغرب الذي يريد ان يحصل علي كل المعلومات الخاصة بنا, هذا ان لم يكن هو من طلبها اصلا لتعرف علي كل المطلوبيين والاخشاص الذين لم يتم تحديد هوياتهم من حراقة ومقبوض عليهم من من ارتكبو جرائم وغيره , لان نظام كنظامنا هو اخر من يبحث عن معرفة اسماء الجزائريين و الي ماذا يشبهون , وما هي صفاتهم الا ان كان لحماية نفسه من خطر ما .
    الم اقل لكم موسم نزع السراويل قد حان , وساركوزي سيمضي امسياته الدافئة في الاليزي يشاهد الصور الجزائرية ’ ممتع فعلا , تخيل نفسك رئيس لفرنسا وجالس في قصر الايلزي علي اريكة مريحة تشاهد صورة جزائريين وجزائريات يعيشون الفقر المقدح , وجوه لم يسبق وان رئيتها في حياتك او سمعت بها , لا يرجح انك ستراها ثانية

    و تتواصل عملية التطحين للعملاق القادم ... من بعيييييييييييييييييييييييد جدا
    avatar
    kiven7

    مساهمات : 197
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    رد: أسرارنا خارج أسوارنا

    مُساهمة من طرف kiven7 في الأحد أبريل 11, 2010 1:25 pm

    بهذا الخبر المخزي تكون بشارة زرهوني بتشغيل شباب جزائريين للعمل في مشروع البطاقة البيومترية قد تبخرت
    فقط نتمنى ان نستفيد من هذه الصفقة بأن تختار مثلا المصالح الفرنسية بعض الجزائريين ممن تتوفر فيهم شروط الجنسية الفرنسية بما ان ملفاتنا ستقع في ايديهم وهكذا يخلصونا من البقاء تحت رحمة جلادينا في هذا السجن
    avatar
    kit.spider

    مساهمات : 82
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010
    العمر : 43
    الموقع : facebook

    رد: أسرارنا خارج أسوارنا

    مُساهمة من طرف kit.spider في الإثنين أبريل 12, 2010 10:24 am

    [b]
    ومن يكترث لطالما هزانا امام العالم
    عندما يصبح زرهوني ممثل الغرب في الجزائر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 23, 2017 1:00 pm