تنفيذا لأوامر صهيونية؟

    شاطر

    جواد الفجر

    مساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 03/06/2010

    تنفيذا لأوامر صهيونية؟

    مُساهمة من طرف جواد الفجر في الثلاثاء يونيو 08, 2010 9:18 pm

    استجابة لضغوط أمريكية
    أنباء عن إغلاق مصر لمعبر رفح خلال أيام
    [ 08/06/2010 - 05:35 م ]


    القاهرة-المركز الفلسطيني للإعلام

    تحدثت أنباء عن عزم السلطات المصرية إغلاق معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة خلال أيام قليلة قادمة، وذلك على الرغم من قرار الرئيس المصري حسني مبارك فتح المعبر عقب المجزرة الصهيونية ضد المتضامنين الدوليين على متن أسطول الحرية الذي كان متوجهاً إلى غزة.

    وقالت مصادر مصرية رفيعة المستوى لـ "المركز الفلسطيني للإعلام" إن ثمة أنباء حول اعتزام السلطات المصرية إغلاق معبر رفح خلال أيام، ملمحة إلى أن ذلك "جاء عقب لقاء الرئيس مبارك بنائب الرئيس الأمريكي جون بايدن"، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن "هناك ضغوطاً تمارس على القاهرة من واشنطن تجاة تلك القضية، وأن القرار المصري (بفتح المعبر قبل أسبوع) جاء محاولة لإمتصاص ردة الفعل الغاضبة في الشارع المصري والعربي".

    وأضافت أن الأنباء التي وردت تفيد بأن قرار الرئيس مبارك بإعلانه فتح معبر رفح لأجل غير مسمى، "كان قراراً استثنائياً، وأنه لن يستمر طويلاً، وأنه من المقرر اغلاق المعبر بعد بضعة أيام، وأن تلك الايام كافية لخروج ودخول من يشاء من الفلسطينين العالقين على المعبر وإدخال المواد الاغاثية والغذائية والطبية إلى القطاع".

    وأوضحت المصادر أنه "لا يوجد حتى الآن قرار سيادي من القيادة المصرية بفتح المعبر بشكل دائم"، مشيرة إلى أن مبادرة الرئيس مبارك "كانت تهدف إلى تهدئة غضب الرأي العام المصري والعربي، لكنها في الوقت ذاته لا تقدم حلاً دائماً للحصار المفروض على قطاع غزة".

    وذكرت أن هناك حراكاً سياسياً داخل أروقة النظام المصري لإيجاد حل لقضية معبر رفح الحدودي، وأن القاهرة قد تلجأ إلى تفعيل المبادرة الفرنسية بعودة الإشراف الأوروبي على معبر رفح وميناء غزة، لا سيما وأنها واقعة ما بين الضغوط الأمريكية وحالة الغضب المصري والعالمي جراء إغلاق معبر رفح أمام الفلسطينيين.

    وقالت المصادر: "إن هناك حالة من التفتيش الأمني الدقيق على معبر رفح، لفرز كافة المساعدات التي يتم ادخالها إلى القطاع"، موضحة أن المساعدات الغذائية والطبية هي التي قد يسمح بدخولها، أما مواد البناء فيمنع دخولها بدعوى "الخوف من استخدامها في أعمال المقاومة"، وهي الذريعة الصهيونية لمنع إدخال مواد البناء إلى القطاع.
    تعليق: طبعا كنا نعلم أن فتح المعبرأصلا جاء بسبب أوامر صهيونية لرفع شيئ من الحرج عن النظام المتعفن في مصر واليوم انتهت المهمة وجاء الأمر من تل أبيب باغلاق المعبر فما كان من دعاة التوريث إلا التنفيذ الفوري.

    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    رد: تنفيذا لأوامر صهيونية؟

    مُساهمة من طرف icer في الخميس يونيو 10, 2010 6:11 am

    منتظر و هذا هو الامر العادي بالنسبة لنظام عاهر كالنظام المصري

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 22, 2017 2:19 am