غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    شاطر

    normal-dz

    مساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    مُساهمة من طرف normal-dz في الأحد يوليو 25, 2010 12:47 pm

    الوزير غلام الله قال إن كل شيء جاهز لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه
    غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم
    تمديد المناقصة و24 شركة أجنبية ومحلية تتنافس على مليار أورو



    أفادت مصادر موثوقة بأن مستقبل مشروع جامع الجزائر الأعظم، المصنف ضمن مشاريع رئيس الجمهورية، بات غامضا، بعد نزع صفة ''الأولوية'' التي كان يتمتع بها، خاصة بعد تداول أخبار تفيد بأن الحكومة تدرس تجميد المشروع لأسباب مالية.
    عندما سئل وزير الشؤون الدينية والأوقاف، بوعبد الله غلام الله، الإثنين الماضي، عن جديد مشروع إنجاز مسجد الجزائر الأعظم، أجاب الصحافيين بقوله: ''لقد انتهينا من كل الاستعدادات التقنية والمادية ولا ينتظر سوى الضوء الأخضر لانطلاق المشروع''، مردفا بعبارة لم تكن متوقعة وتجاهلتها وسائل الإعلام الرسمية والخاصة: ''لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه''.
    ومنذ خمس سنوات ووزير الشؤون الدينية لا يمل من الكلام عن هذا المسجد الذي سيكون ـ لو كتبت له الولادة يوما ـ الثالث من ناحية الحجم بعد الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، بل ويصر على وصفه بأنه ''مشروع الرئيس''. غير أن الكلمات التي نطق بها نفس الوزير وأراد تمريرها، على ما يبدو، في شكل رسالة مشفرة ''لمن يهمه الأمر''، لم تلق طريقها للنشر، غير أن تقارير رسمية تلقفتها وتناقلتها مختلف مصالح الحكومة إلى درجة أنها صارت حديث أوساط عديدة في دوائر وزارية معنية بطريقة مباشرة بالمشروع.
    تقول مصادر مؤكدة لـ''الخبر'' إن المشروع يعتبر من أهم المشاريع التي أقرتها الحكومة منذ سنوات، وفي فترة تولي عبد اللطيف بن آشنهو وزارة المالية، حيث كان يصر على عدم استئثار الخزينة العمومية بمسؤولية تمويله من خلال اعتماد صيغة التمويل الشعبي.
    غير أن المشروع لم يعرف أي حركة على الميدان، باستثناء ترحيل السكان وتعويض مالكي الأرض المخصصة له، على الرغم من توفر كافة العوامل المالية والهندسية والتقنية لوضع حجر أساسه وانطلاق الأشغال به.
    في شهر أفريل الماضي، أعلن الوزير غلام الله عن اقتراب موعد فتح أظرف المناقصة الخاصة بالشركات المتنافسة على إنجاز المشروع، والتي كانت ستفتح في فيفري الماضي وتم تأجيلها إلى شهر أفريل الموالي، لكن فات الموعد ولم تفتح الأظرفة!
    تذكر المعلومات أن 21 شركة أجنبية وثلاث شركات جزائرية سحبت دفاتر شروط المناقصة، للظفر بجزء من ''كعكة'' المشروع الذي سيرتفع بعد 4 سنوات، وهي المدة المحددة لانتهاء الأشغال، بمئذنته التي يبلغ ارتفاعها عن سطح الأرض بـ300 متر.
    وحسب نفس المصادر، فإن ''المشروع موجود حاليا في ثلاجة'' الحكومة بسبب تحفظات أعدتها لجنة من الخبراء أوكلت إليهم مهمة القيام برصد كل الانتقادات للتصاميم الهندسية التي أعدها مكتب دراسات ''ألماني ـ تونسي''، اعتمد على مهندسين أجانب لا علاقة لهم بالطراز الهندسي الإسلامي. ونفس الموقف وجدناه لدى واحد من الخبراء الجزائريين الذين اشتغلوا على المشروع في جانبه الحضاري والتاريخي.
    كانت آمال بن آشنهو قائمة على إقناع رئيس الجمهورية بجدوى تكفل الخزينة العمومية بـ25 في المائة من تمويل المشروع، فيما يتكفل الشعب الجزائري بالنسبة المتبقية في شكل اكتتاب عام في سندات وتبرعات شعبية للمحسنين والراغبين في ذلك، على اعتبار أن المشروع هو ملك لجميع الجزائريين وتحفة حضارية خاصة بهم، ومكان للعبادة سيكون لهم شرف المشاركة في تشييده.
    غير أن تطلعات بن آشنهو لم تصمد أمام رغبة رئيس الجمهورية الذي تبنى المشروع ومنح كافة عنايته به وكلف وزير القطاع غلام الله بالقيام بما يلزم من الدراسات التقنية والهندسية واختيار مكاتب الدراسات القادرة على تجسيده بأبهى الصور.. وأيضا إطلاق المناقصات الوطنية الدولية للشركات العقارية المهتمة به.
    وقد دلت السنوات الأربع الأخيرة على الوتيرة السريعة للإعداد الجيد للمشروع من خلال تهيئة الأرض في حي المحمدية (حي لافيجري سابقا، نسبة إلى كبير أساقفة الجزائر إبان فترة الاحتلال قاد حملة التنصير وسط الجزائريين) وطي صفحة الشؤون القانونية للأرض من خلال تملكها بعنوان المنفعة العامة، ورصد الغلاف المالي للمشروع.. كما دلت عملية إنشاء مؤسسة عمومية تتكفل بالإنجاز والتسيير، على جدية الحكومة في هذا المجال
    .
    الخبر 25/07/2010

    diego

    مساهمات : 295
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 54
    الموقع : علي ناصية الطريق

    رد: غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    مُساهمة من طرف diego في الأحد يوليو 25, 2010 1:20 pm

    حاله حال كل المشاريع في الجزائر ,عدم احترام الاجال شيء طبيعي جدا فالطريق السيار كان الجميع يتكلم عن ان تلسم المشروع سيكون في نهاية 2009 وهانحن في نهاية 2010 والاشكال مازالت غير منتهية بشكل كبير ومرشحة الي ان تمتد الي غاية 2012 او 2013 فمابالك بمشروع المسجد الاعظم فاطريق السيار هذا كان مبرمج منذ عدة سنوات فانا عن نفسي منذالطفولة والوالد يحدثني عن ما يقراءه في الجرائد عن ان مشروع الطريق السيار سينطلق وعن الفوائد التي ستكون وعن قرب حل مشاكل الجزائرين في السفر وهاقد شاب راسي وراس والدي والمشروع لم ينتهي بعد ههههههههه
    اما مترو الجزائر فلن اتحدث عنه الان ربما ساتركه لاشيب به راس اولادي ههه

    normal-dz

    مساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    رد: غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    مُساهمة من طرف normal-dz في الإثنين يوليو 26, 2010 6:45 pm

    و الله يديرو مزية ما يخدموهش٫
    نظرة سريعة على مستشفياتنا تجعل من الأولوية القصوى صرف تلك المبالغ الكبيرة على اصلاحها٫
    و إدا كانوا يريدون منه أن يكون منارة لتشع فان دلك الوقت قد ولى . اليس من الأفضل الاستثمار في الانترنت و التعليم عن بعد؟
    لمادا وضع الانترنت في الجزائر في تقهقر؟

    diego

    مساهمات : 295
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 54
    الموقع : علي ناصية الطريق

    رد: غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    مُساهمة من طرف diego في الإثنين يوليو 26, 2010 7:40 pm

    normal-dz كتب:و الله يديرو مزية ما يخدموهش٫
    نظرة سريعة على مستشفياتنا تجعل من الأولوية القصوى صرف تلك المبالغ الكبيرة على اصلاحها٫
    و إدا كانوا يريدون منه أن يكون منارة لتشع فان دلك الوقت قد ولى . اليس من الأفضل الاستثمار في الانترنت و التعليم عن بعد؟
    لمادا وضع الانترنت في الجزائر في تقهقر؟
    الاستثمار في الانترنات هههههه
    و الله اقصي ما اتمناه ان يبقي حال الانترنات عندنا علي ماهو عليه الان فالاوضاع توحي بان وضع الانترنات سيتراجع بعشرات السنوات عن قريب فالشرطة الالكترونية التي ستخنق المتنفس الوحيد للشعب الجزائري في طور التكوين والحاجز العقلي الذي سيوضع علي الانترنات لتغطية المواقع التي يقالن انها اباحية في طور الانجاز وستصبح الانترنات عندنا مثل حال اليتيمة
    يعني سيكون لليتيمة اشقاء
    اما عن المسجد فلا علاقة له بفكرة جعلة منارة لتشع فليس في الجزائر لا علماء دين ولا شيوخ كبار ليكون هناك اي اشعاع علمي او ديني وان كان موجودين فليسو في حاجة لاي مسجد اعظم ليشع علمهم فالاعلم اعظم من اي جدران وناطحات سحاب , المسجد الغرض منه هو ادخال شخصية ما في التاريخ وهو عبد العزيز بو تفليقة لكي يؤرخ هذا المسجد لفترة حكمه علي طريقة الملوك والامراء فعلي مر التاريخ حول كل منهم ان يبرز المرحلة الذهبية التي عاشتها بلاده علي يده ببناء مسجد ضخم . وحسب هذا فنحن نعيش مرحلة من مراحل الجزائر الذهبية ونحن لا ندري

    NOURI HAKIM

    مساهمات : 100
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    الموقع : www.google.com

    رد: غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    مُساهمة من طرف NOURI HAKIM في الثلاثاء أغسطس 03, 2010 2:17 am

    السؤال الذي دائما يحيرني ....

    لماذا يبنى هذا المسجد .....؟


    diego

    مساهمات : 295
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 54
    الموقع : علي ناصية الطريق

    رد: غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    مُساهمة من طرف diego في الثلاثاء أغسطس 03, 2010 3:27 am

    NOURI HAKIM كتب:السؤال الذي دائما يحيرني ....

    لماذا يبنى هذا المسجد .....؟

    لتخليد حقبة معنية في تاريخ الجزائر فترة حكم بوتفليقة
    مثلما كان يفعل ملوك القديم من اراد ان يبقي اسمه يذكر يبني مسجد ضخم

    جابر الجزائري

    مساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 17/04/2010

    رد: غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    مُساهمة من طرف جابر الجزائري في الخميس أغسطس 05, 2010 11:01 pm

    تحية
    هي في الحقيقة لو نتكلم عن الجامع الاعظم أين الجامع الكبير في عنابة الذي كان من اﻷاوائل أين التراموي، اين ....
    لا يوجد في الجزائر مشاريع ، بل بريكولاج لصرف المال
    القاعدة التي تعلمناها من الجزائر دائما بأننا لن نحلم بمشاريع و لا تقدم
    نطرح مثال الطريق السيار شرق غرب الذي يعتبر بمعجزة الجزائر نحن نرى كيف يسير ،،، نفد لكن بسيدي و سيدك

    فارس العاصمي

    مساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 02/05/2010
    العمر : 28

    رد: غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    مُساهمة من طرف فارس العاصمي في الثلاثاء أغسطس 10, 2010 1:55 am

    قولي يرحم باباك كيفاه تحب مشروع يشرف عليه وزير الشؤون الزردوية ينجح
    محال

    جابر الجزائري

    مساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 17/04/2010

    رد: غموض حول مصير مشروع الجامع الأعظم

    مُساهمة من طرف جابر الجزائري في الأربعاء أغسطس 11, 2010 12:43 am

    فارس العاصمي كتب:قولي يرحم باباك كيفاه تحب مشروع يشرف عليه وزير الشؤون الزردوية ينجح
    محال

    أكيد لن ينجح و نحن نسمع حاليا في الجزرائد أن علاقته متوترة مع خليدة تومي بدعوة من ينظم
    مهرجان تلمسان عاصمة التقافة الاسلامية لكن المساجد دفع اللله ما كان أعظم
    وزير الخرشف و لا يمكن

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 23, 2017 7:53 pm