الذكري المجيدة للبيعة المباركة الثالثة والأكيدة

    شاطر
    avatar
    diego

    مساهمات : 295
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 55
    الموقع : علي ناصية الطريق

    الذكري المجيدة للبيعة المباركة الثالثة والأكيدة

    مُساهمة من طرف diego في الأربعاء أبريل 14, 2010 4:13 am

    الذكري المجيدة للبيعة المباركة

    في مثل اليوم نادي المنادي , منذ سنة مضت علي
    العباد , ان هيا هلموا يا معشر الجياد , شدو علي ضهوركم الاسراج وهرولوا الي النجدة
    وعضو علي الأنجاد , وهرولت الجياد الي مراكز الانتخاب ولبت نداء المنادي , وهللت
    ورقصت علي أنغام تجديد البيعة لملك ملوك
    العباد.

    ما أشبه ذلك اليوم بالبارحة , ما أشبه تلك الظهيرة

    بكل الظهيرات التي بعدها , تلك الظهيرة التي ضحك فيها وزير الدولة والبطاقة
    باليومتيرية يزيد زرهوني علي ذقن 35 مليون جزائري واضحك 6 ملايير إنسان من صنعاء
    الي تيطوان ومن أمريكا الي اليابان وحتي فقراء سرلنكا و والجياع في فيتنام وحتي
    الموتي في أفغانستان سمعت قهقهاتهم من تحت الركام , ف 12 مليون جزائري أو 90 بالمئة
    من النيام حكموا علي أنفسهم بالإعدام , ونكسوا الكرامة ورفعوا الأقدام , ووضعوا
    الشهامة و داسوا علي الأحلام , واختاروا مواصلة النوم علي نفس الأنغام .
    تفنن يومها وزير الآثام في تلاوة ذلك البيان ,
    بيان البغاء وتمديد الظلام ورعي قطعان الأغنام , وأعلنها بلغته العرجاء الممزوجة
    نبرة قرب وقوع البلاء , أن لا ملك الا الملك وذلك بأغلبية الأصوات وتصديقا لما
    حدثتنا عنه الأنباء , أن الفارس واحد وكل
    البقية أرانب وأشلاء , قالها وكررها وجه الشرور مقدم البلاء , قالها بكل اللغات
    واللهجات , بالفرنسية والاسبانية وحتى بلغة الإشارات , ثم صمت وأعلن انطلاقها أيام
    الأفراح, لهم طبعا ,وأما الشعب فأقراح وأقراح وأقراح .

    من يومها صمت ملك الملوك , ولم نعد نشاهده للكلام

    والخطب يلوك , صمت وترك المجال لزغردة
    وصياح الديوك , ونتف الريش واكل القشطة المغمسة بحب الملوك , فقد تعبت الديوك من
    الصياح ونفض الغبار طوال السنة وان الاون أن تبتل الريوق ويتروي كل من عطش من كلاب
    ملئ العروق .
    مرت سنة علي هذه البيعة المباركة , هذه البيعة
    التي باع فيها الجزائريون وبايعوا , باعوا الجزائر للكلاب واللصوص , وبايعوا علي
    الفساد وسياسة اللاعقاب فكيف ان لهم ان ينسوا تاريخ عارهم بهذه السهولة وينسوا
    تمجيد قتل الرجولة , ومبايعة الخنوثة الميوعة , فها قد مرت سنة ونحن نري الخير
    الموعود الوظائف التي تتهاطل من كل باب و
    المساكن الشاغرة تنتظر الساكنين , و الطلاب كلهم مثقفين للدرس فاهمين متمين
    والدكاترة والأساتذة لا يضربون ولا يضربون ولا الشرطة تعتدي عليهم ولا هم يحتجون , وكذلك
    الفاسد فلا اثر له بين العباد ولا مهربين ولا مجرمين ولا قتلة ولا إرهابيين ولا
    حتي أمراض تفتك بالمساكين فالخير قد عم بعد سنة فقط من تجديد البيعة و فهل انتم
    مستعدين لتجديد مرة أخري بعد خمس سنين.
    وليس الأمر بالبعيد عن الصابرين والطامعين
    والمتفرجين

    فكل عام
    ونحن بخير وكل عام ونحن نمجد الخنوثة ونبايع قتل الرجولة
    وإعدام كل من يبدي أمام الملك الفحولة
    .
    avatar
    normal-dz

    مساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    رد: الذكري المجيدة للبيعة المباركة الثالثة والأكيدة

    مُساهمة من طرف normal-dz في الأربعاء أبريل 14, 2010 9:16 pm

    بارك الله فيك
    في 99 الجزائر كانت تعيشش على المحروقات بنسبة 98 بالمئة.
    بعد احدى عشر سنة لازالت صادرات الجزائر 98 بالمئة. منه محروقات.
    رغم أن كل شيء كان متاحا أمام الرئيس بوتفليقة لينطلق بالجزائر إلا أنه فضل ألا يفعل.

    الكثيرون من أنصاره الشياتين و غيرهم يقولون أنها البداية و يعددون الانجازات التي تمت في عهده.
    لا احد ينكر أن بنايات بنيت و أن طرقا شقت و جسور بنيت. لكن هل كان الحال غير ذلك قبل نجيئه؟
    نذكر أن في عهد زروال كانت المشاريع قائمة في كل مكان و لم تتوقف البلاد رغم أن البترول كان سعره أقل من عشرة دولارات.
    يقولون لا يجب أن نقارن الجزائر بغيرنا لأن ظروفنا مختلفة. نعم هذا صحيح لكن المقارنة صحيحة في حجم الانجازات المحققة في عشر سنوات.. الجزائر لم تحقق شيئا يذكر بكل موضوعية.
    avatar
    جماعي ميلود

    مساهمات : 46
    تاريخ التسجيل : 11/04/2010

    رد: الذكري المجيدة للبيعة المباركة الثالثة والأكيدة

    مُساهمة من طرف جماعي ميلود في الأربعاء أبريل 14, 2010 9:55 pm

    اتذكر قول احد الشعراء
    ..... وهاقد علد الاسى والقهر
    للمرة الالف
    فلا عدنا ولاهم يحزنون
    هو كان يقصد انصار (عائدون) لفلسطين فمنذ 50 سنة يرددناغنية-عائدون وما عادو -وكذلك صاحبنا منذ 11 سنة وعدونا بالجنة(الارضية)مليون منصب شغل ومليون سكن وووو وقد عاد تاريخ البيعة فلا شغل ولاسكن ولاهم يحزنون
    كما اني اتذكر بهذه المناسبة عديمي الفحولة القايعين في القبة اهل 40 مليون حراميعفوا سنتيم
    تحياتي

    أحمد السطايفي

    مساهمات : 30
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    رد: الذكري المجيدة للبيعة المباركة الثالثة والأكيدة

    مُساهمة من طرف أحمد السطايفي في الخميس أبريل 15, 2010 12:46 am

    السلام عليكم و رحمة الله.
    الأخ diego ! أظن أنك نسيت شيئا مهما و هو الإشارة إلى تعديل الدستور الذي كانت هذه الإنتخابات كتحصيل حاصل له
    avatar
    ايكاروس

    مساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    رد: الذكري المجيدة للبيعة المباركة الثالثة والأكيدة

    مُساهمة من طرف ايكاروس في الخميس أبريل 15, 2010 2:02 am

    ڪـل عام وهو الرئيس المقتدر سبحانه رب البلاد المنتصر ..
    انا اقترح ان نبايعه امير المومنين وخليفة العدسين وملڪـ بلاد الانذال والمجرمين ونجعل حبه ديننا وديددنا ومداهنة من حوله من صالحين اولياء طاهرين ومن بعده خلفاء راشدين اطال الله بقائه الے يوم الدين
    ثم ڪـيف يقول قائلڪـم انه لم ينجز الا يڪـفيڪـم ان الله ببرڪـته علينا ووجوده فينا وهبنا جنات تجري من تحتها الابار فلذالڪـ اخذ ريعها وفرقها ڪـما اراد لمن اراد عطاء من لا يملڪـ لمن لا يستحق..
    يا جماعة من حڪـم في ماله ما ضلم
    ڪـل عام وانتم بخير..>
    avatar
    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    رد: الذكري المجيدة للبيعة المباركة الثالثة والأكيدة

    مُساهمة من طرف icer في الخميس أبريل 15, 2010 3:11 am

    diego كتب:
    الذكري المجيدة للبيعة المباركة

    في مثل اليوم نادي المنادي , منذ سنة مضت علي
    العباد , ان هيا هلموا يا معشر الجياد , شدو علي ضهوركم الاسراج وهرولوا الي النجدة
    وعضو علي الأنجاد , وهرولت الجياد الي مراكز الانتخاب ولبت نداء المنادي , وهللت
    ورقصت علي أنغام تجديد البيعة لملك ملوك
    العباد.

    ما أشبه ذلك اليوم بالبارحة , ما أشبه تلك الظهيرة

    بكل الظهيرات التي بعدها , تلك الظهيرة التي ضحك فيها وزير الدولة والبطاقة
    باليومتيرية يزيد زرهوني علي ذقن 35 مليون جزائري واضحك 6 ملايير إنسان من صنعاء
    الي تيطوان ومن أمريكا الي اليابان وحتي فقراء سرلنكا و والجياع في فيتنام وحتي
    الموتي في أفغانستان سمعت قهقهاتهم من تحت الركام , ف 12 مليون جزائري أو 90 بالمئة
    من النيام حكموا علي أنفسهم بالإعدام , ونكسوا الكرامة ورفعوا الأقدام , ووضعوا
    الشهامة و داسوا علي الأحلام , واختاروا مواصلة النوم علي نفس الأنغام .
    تفنن يومها وزير الآثام في تلاوة ذلك البيان ,
    بيان البغاء وتمديد الظلام ورعي قطعان الأغنام , وأعلنها بلغته العرجاء الممزوجة
    نبرة قرب وقوع البلاء , أن لا ملك الا الملك وذلك بأغلبية الأصوات وتصديقا لما
    حدثتنا عنه الأنباء , أن الفارس واحد وكل
    البقية أرانب وأشلاء , قالها وكررها وجه الشرور مقدم البلاء , قالها بكل اللغات
    واللهجات , بالفرنسية والاسبانية وحتى بلغة الإشارات , ثم صمت وأعلن انطلاقها أيام
    الأفراح, لهم طبعا ,وأما الشعب فأقراح وأقراح وأقراح .

    من يومها صمت ملك الملوك , ولم نعد نشاهده للكلام

    والخطب يلوك , صمت وترك المجال لزغردة
    وصياح الديوك , ونتف الريش واكل القشطة المغمسة بحب الملوك , فقد تعبت الديوك من
    الصياح ونفض الغبار طوال السنة وان الاون أن تبتل الريوق ويتروي كل من عطش من كلاب
    ملئ العروق .
    مرت سنة علي هذه البيعة المباركة , هذه البيعة
    التي باع فيها الجزائريون وبايعوا , باعوا الجزائر للكلاب واللصوص , وبايعوا علي
    الفساد وسياسة اللاعقاب فكيف ان لهم ان ينسوا تاريخ عارهم بهذه السهولة وينسوا
    تمجيد قتل الرجولة , ومبايعة الخنوثة الميوعة , فها قد مرت سنة ونحن نري الخير
    الموعود الوظائف التي تتهاطل من كل باب و
    المساكن الشاغرة تنتظر الساكنين , و الطلاب كلهم مثقفين للدرس فاهمين متمين
    والدكاترة والأساتذة لا يضربون ولا يضربون ولا الشرطة تعتدي عليهم ولا هم يحتجون , وكذلك
    الفاسد فلا اثر له بين العباد ولا مهربين ولا مجرمين ولا قتلة ولا إرهابيين ولا
    حتي أمراض تفتك بالمساكين فالخير قد عم بعد سنة فقط من تجديد البيعة و فهل انتم
    مستعدين لتجديد مرة أخري بعد خمس سنين.
    وليس الأمر بالبعيد عن الصابرين والطامعين
    والمتفرجين

    فكل عام
    ونحن بخير وكل عام ونحن نمجد الخنوثة ونبايع قتل الرجولة
    وإعدام كل من يبدي أمام الملك الفحولة
    .

    مهما اجتهدت لا يمكنني التعبير بأفضل من هذا ..
    مر إذن عام .... و مازال مازال
    avatar
    kiven7

    مساهمات : 197
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    رد: الذكري المجيدة للبيعة المباركة الثالثة والأكيدة

    مُساهمة من طرف kiven7 في الخميس أبريل 15, 2010 6:54 pm

    diego كتب:


    ما أشبه ذلك اليوم بالبارحة , ما أشبه تلك الظهيرة

    بكل الظهيرات التي بعدها , تلك الظهيرة التي ضحك فيها وزير الدولة والبطاقة
    باليومتيرية يزيد زرهوني علي ذقن 35 مليون جزائري واضحك 6 ملايير إنسان من صنعاء
    الي تيطوان ومن أمريكا الي اليابان وحتي فقراء سرلنكا و والجياع في فيتنام وحتي
    الموتي في أفغانستان سمعت قهقهاتهم من تحت الركام , ف 12 مليون جزائري أو 90 بالمئة
    من النيام حكموا علي أنفسهم بالإعدام , ونكسوا الكرامة ورفعوا الأقدام , ووضعوا
    الشهامة و داسوا علي الأحلام , واختاروا مواصلة النوم علي نفس الأنغام .

    .

    لا فض فاك يا اخي دييقو على هذه الرائعة اشفيت غليلي بكلماتك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 1:44 pm