ما بين الطائرات بدون طيار و فلوس البترول

    شاطر

    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    ما بين الطائرات بدون طيار و فلوس البترول

    مُساهمة من طرف icer في الخميس أبريل 15, 2010 4:40 am

    السلام عليكم

    ربما سمع أكثركم عن رفض الولايات المتحدة الأمريكية بيع الجزائر طائرات بدون طيار ثم سعي الجزائر و راء جنوب إفريقيا (تكنولوجيا اسرائيلية) من أجل الظفر ببعضها كما سمعتم ربما عن مشروع تعاون مع تركيا من أجل تطويرها و هو مشروع منذ 2003 لم ينمو يذكرنا بأسطورة الميترو العجيب.
    عندما تريد أن تشتري شيء و تملك ما تدفع أضعاف و يتكبر عليك البائع و يقول لك ما نبيعش تحس بالإهانة خاصة عندما تجده طول الوقت يمتدح صداقتك و تعاونكما من أجل مكافحة .... الكريدي

    طيب قد نتساؤل نحن العوام ما هي الطائرة بدون طيار العزيزة هذه ؟؟
    الطائرة منذ اختراعها هدفها الوصول بسرعة و برحلة في خط مستقيم ما بين نقطتين
    في الجيوش الوصول الى الأمماكن التي يصعب الوصول إليها برا من أجل مهام استطلاعية في البداية ثم عمليات قتالية
    ثم تطورت طبعا للطيران المضاد مقاتلات و مقنبلات و ناقلات جنود و دبابات ... الخ
    مع تطور الدفاع الجوي صارت مهام الطائرة أكثر خطورة و خاصة في العمليات الاستخبارتية و الاستطلاعية و صار من المغامرة خسارة طائرة مكلفة و طيار طال تدريبه من أجل اختلاس نظرة
    فلجأت الجيوش الحديثة للطائرات بدون طيار سواء بالون أو طائرة كهربائية أو ذات محرك انفجاري صغير من أجل المهام الاستطلاعية و يكون الطيار بأمان بعيدا في تحصين أو باخرة يتحكم من بعيد و يسترق النظر و السمع و تحديد الأهداف بدون أي خطر على حياته و طائرة رخيصة و صغيرة يصعب كشفها و يخسر العدو عليها صاروخ بمئات الآلاف من الدولارات مقابل خسارة بآلاف معدودة ...
    عند هذه النقطة ربما ندرك أكثر الأهمية المتزايدة لهذا النوع من الطائرات

    و.م.أ أرادت مهام أوسع و صنعت أنواع بالإضافة للمهام الاستعلامية خاصيات قتالية فحملتهم بالصواريخ
    في الجهة المقابلة صنعت روسيا أنواع من هذه الطائرات مهمتها الأولى اسقاط الطائرات الاستطلاعية بأدنى كلفة يعني بالرصاص حيث تحوم حول المكان الذي يراد حمايته من الفضوليين و متصلة بمنظومة مراقبة و مع تلقي الانذار تنقض على الطائرة الاستطلاعية برشاشها ...

    الولايات المتحدة جعلت من جيلها الحامل للصواريخ خطرا محدقا في أفغانستان لكن تبقى مكلفة بملايين الدولارات وأقل فعالية من المقاتلات التقليدية سواء مناورة أو دقة التصويب حيث تكتفي بعمليات ضد أهداف أرضية ثابتة ... طبعا لكل جيش خياراته العسكرية و الاستراتيجية و طائرة بريداتور تتماشى مع عقلية الجيش الأمريكي ...

    ما أريد قوله : أنه فاتتنا الكثير من التطويرات المهمة ﻷسباب تاريخية و هذا الجيل الجديد من التكتيكات و الأسلحة المستقبلية في بدايته فلماذا لا تشمر الجزائر عن سواعدها و تبدأ بالعمل و التطوير فالطائرات بدون طيار لعب أطفال اليوم و يبقى تطوير الجانب العسكري و لكل جيش مقارباته و بدل شراء نوع بمليون دولار لماذا لا تفتح ورشة بنفس القيمة للبحث و التطوير و كبداية وضع الأسس الأولية لهذه التقنية ثم تقوم بالمقاربة الملائمة و المطلوبة خاصة أنها تشتكي طول الشريط الحدودي و صعوبة تأمينه خاصة بعد أن أمضت اتفاقيات منع الألغام البشرية التي كانت تساهم بنسبة ما في تأمين الحدود الشاسعة روسيا أيضا صرحت أنها بدأت التطوير متأخرة نوعا ما لكن الموضوع في بدايته و يمكن اللحاق و توفير الحلول الملائمة لها و لأصدقائها"الزبائن" -نشرت أنظمة الدرونات الدفاعية عند المفاعل الاساسي الايراني حسب بعض المصادر- ..

    ربما مكان الموضوع في المنتدى التقني لكنه تعليق على خبر رفض و م أ بيع طائرات بدون طيار للجزائر

    فإذا ابتلعت الجزائر الصفعة فعليها التشمير لرد الاعتبار بخطة تطوير لتصبح منتجة بدل طرق الأبواب تعرض فلوس البترول و لا أحد يريد بيعها ما ترغب ...

    فيديو يوضح القدرات الاستعلامية لنوع بريداتور





    فيديو شرح نظام بريداتور و ما يقف وراءه من بنى تحتية "هناك بعض المبالغة لكن يعطي فكرة عامة"



    فيديو طائرة استطلاعية مزودة بكاميرا من صنع شخص هاوي -هو متخصص في النماذج المصغرة الطائرة-
    مع العلم أن كل المواد و الوثائق متاحة للجميع لعبة اطفال تقليد للنموذج العسكري الأصلي "ريبر"



    diego

    مساهمات : 295
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 54
    الموقع : علي ناصية الطريق

    رد: ما بين الطائرات بدون طيار و فلوس البترول

    مُساهمة من طرف diego في الخميس أبريل 15, 2010 3:25 pm


    شكرا لك علي هذه المعلومات القيمة اخ يسر بارك الله فيك
    استفدت عن حق من مطالعة الموضوع
    اما في ما يخص استفاقة الدولة عندنا بعد هذه الصفعة
    و التوجه نحو البحث العلمي والاعتماد علي السواعد الوطنية
    للتطوير طائرات وتكنولوجيا متطورة واللحاق بالركب الذي اقلع من عقود
    فهذا يا اخي حلم جميل يتمناه كل جزائري
    لكن الواقع صعب
    فرغم ان الامكانيات متوفرة
    والسواعد متوفرة
    الا ان المسؤولين عندنا يفضلون الشراء علي المغامرة بالبحث والتطوبر
    فهناك من يريد ان تبقي الجزائر تشتري الي الابد
    والا فكيف سيتبضع في راس السنة من .....
    بوركت يا اخي علي هذا المووضع القيم
    تحياتي

    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    رد: ما بين الطائرات بدون طيار و فلوس البترول

    مُساهمة من طرف icer في الخميس أبريل 15, 2010 5:23 pm

    diego كتب:

    شكرا لك علي هذه المعلومات القيمة اخ يسر بارك الله فيك
    استفدت عن حق من مطالعة الموضوع
    اما في ما يخص استفاقة الدولة عندنا بعد هذه الصفعة
    و التوجه نحو البحث العلمي والاعتماد علي السواعد الوطنية
    للتطوير طائرات وتكنولوجيا متطورة واللحاق بالركب الذي اقلع من عقود
    فهذا يا اخي حلم جميل يتمناه كل جزائري
    لكن الواقع صعب
    فرغم ان الامكانيات متوفرة
    والسواعد متوفرة
    الا ان المسؤولين عندنا يفضلون الشراء علي المغامرة بالبحث والتطوبر
    فهناك من يريد ان تبقي الجزائر تشتري الي الابد
    والا فكيف سيتبضع في راس السنة من .....
    بوركت يا اخي علي هذا المووضع القيم
    تحياتي

    مرحبا أخ دييغو
    يسعدني جدا أن الموضوع كان مفيد فقد كتبته عن عجالة و حرقة الصفعة "مانبيعش "
    واش يخصنا لنطور هذا النوع ؟

    أتركك مع انجازات الناس الجادين
    طائرة بدون طيار المرصاد لحزب الله اللبناني يمكنها التجسس و حمل من 40 - 50 كلغ من المواد الحربية
    اسقط الكيان الصهيوني منها طائرتين في 2006

    الحطام


    أنواع مختلفة من الدرونات الإيرانية







    الدرون التركي الجديد



    هناك تساؤل يراودني من مدة حول آفاق التطوير
    يبتلع الجيش أموال طائلة من أجل اقتناء مستلزمات التسليح
    و تخضع مخابر التطوير التابعة للجيش ربما للبيروقراطية
    فلماذا إذن لا يقوم بطرح دفاتر أعباء على الخواص من أجل التكفل
    بالتطوير تحت مظلة وزارة الدفاع من حيث التمويل و المحاسبة
    لأن الخواص عموما يصبون جل إهتمامهم على النتائج و تمديد عمر العقد
    لضمان التمويل ... يعني مؤسسات مصغرة غير عسكرية تعمل لصالح
    الجيش ... و تكون في نفس الوقت نواة للصناعات العسكرية و الصناعة
    عموما و ما تمثله من قدرة على التشغيل و استرجاع الأدمغة من
    أجل التطوير ... هذا حل ملائم حسب تقديري مع ضبط قانوني و استراتيجية
    سياسية بتشجيع فعلي للمؤسسات المصغرة و قد نجح الأتراك مثلا
    في خلق الكثير من مناصب الشغل بالتشجيع الفعلي للمؤسسات الصغيرة

    لكن هذا التساؤل يعيدنا لنقطة البداية ... المناخ القانوني و المؤسساتي للدولة


    kiven7

    مساهمات : 197
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    رد: ما بين الطائرات بدون طيار و فلوس البترول

    مُساهمة من طرف kiven7 في الخميس أبريل 15, 2010 6:48 pm

    السلام عليكم
    شكرا على المجهود اخي ايسر وعلى المعلومات قرات العنوان من قبل لكني لم اقرا محتواه الا في موضوعك هنا واتفق مع دييقو في قوله فمسؤولينا يحبون التسوق اكثر من العمل وهذه العقلية ليست حكرا على المؤسسة العسكرية فقط والسبب واضح بالطبع تضخيم فواتير الشراء واقتسام الريع بين افراد العصابة اما عن الكوادر الجزائرية فلها خياران اما ان تهاجر او فلتمت كمدا

    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    رد: ما بين الطائرات بدون طيار و فلوس البترول

    مُساهمة من طرف icer في الجمعة أبريل 16, 2010 1:50 am

    kiven7 كتب:السلام عليكم
    شكرا على المجهود اخي ايسر وعلى المعلومات قرات العنوان من قبل لكني لم اقرا محتواه الا في موضوعك هنا واتفق مع دييقو في قوله فمسؤولينا يحبون التسوق اكثر من العمل وهذه العقلية ليست حكرا على المؤسسة العسكرية فقط والسبب واضح بالطبع تضخيم فواتير الشراء واقتسام الريع بين افراد العصابة اما عن الكوادر الجزائرية فلها خياران اما ان تهاجر او فلتمت كمدا

    سبحان الله ما يغيروش ... أجزم أن هناك شرفاء لماذا لا يبادرون
    مجرد حزب مذهبي في لبنان -حزب الله- يصنع الدرون و هم ما زالوا وراء الكلام الفارغ

    أتذكر عندما قام الدرون اللبناني بالتقاط الصور في العمق الصهيوني و تعليق نصر الله
    الساخر "هذه المرة قمنا بالتصوير فقط، و تستطيع هذه الطائرة حمل 50 كغ الله أعلم ما تكون الحمولة"
    و هو تهديد واضح بتحميل مواد متفجرة إلى العمق الاسرائيلي .. و ربما اصابة المصنع الكيماوي
    في حيفا أثناء حرب 2006 بتلك الدقة عملية طائرة بدون طيار كاميكاز bom

    kiven7

    مساهمات : 197
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    رد: ما بين الطائرات بدون طيار و فلوس البترول

    مُساهمة من طرف kiven7 في الجمعة أبريل 16, 2010 2:44 am

    icer كتب:

    سبحان الله ما يغيروش ... أجزم أن هناك شرفاء لماذا لا يبادرون
    مجرد حزب مذهبي في لبنان -حزب الله- يصنع الدرون و هم ما زالوا وراء الكلام الفارغ

    أتذكر عندما قام الدرون اللبناني بالتقاط الصور في العمق الصهيوني و تعليق نصر الله
    الساخر "هذه المرة قمنا بالتصوير فقط، و تستطيع هذه الطائرة حمل 50 كغ الله أعلم ما تكون الحمولة"
    و هو تهديد واضح بتحميل مواد متفجرة إلى العمق الاسرائيلي .. و ربما اصابة المصنع الكيماوي
    في حيفا أثناء حرب 2006 بتلك الدقة عملية طائرة بدون طيار كاميكاز bom

    نعم معك حق يوجد الكثير من الشرفاء لكن الذي يعيق ظهورهم هو التواكل حسب ما اعتقد والكل يخشى على نفسه من التعبير بصراحة عن رايه نفس العقلية التي غرست فينا كمواطنين نعيش ضغط وعدم رضى ولا نجد قدوة يحمل المشعل لنسير خلفه كل طاقاتنا ذهبت في الكلام
    عودة الى الموضوع الم نقرأ اكثر من مرة على صفحات الجرائد عن شباب صنع طائرة وحلق بها او حاول ؟ بلا قرأنا الكثير ومن يستطيع تصميم وصناعة طائرة تحمل راكبا او اكثر قطعا يستطيع صناعة طائرة بدون طيار تبقى تقنية التصوير وباقي التقنيات حتى العسكرية فبقليل من الدعم يتحقق كل ما نريد فقط تنقصنا قيادة مسؤولة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 22, 2017 2:17 am