غلام الله لا يرى "إغراء أو فتنة" في صور النساء دون خمار!

    شاطر
    avatar
    diego

    مساهمات : 295
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 54
    الموقع : علي ناصية الطريق

    غلام الله لا يرى "إغراء أو فتنة" في صور النساء دون خمار!

    مُساهمة من طرف diego في الخميس أبريل 22, 2010 3:40 am

    center]]أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف بوعبد الله غلام الله، أن موضوع نزع الخمار وحلق اللحية في صور الوثائق البيومترية لا يستحق أن يخاض فيه، باعتبار الإدارة حرة في اتخاذ القرارات التي تراها مناسبة، وصور الوثائق ليس فيها من الإغراء ولا الفتنة ما يستدعي المواطنين رفضها.

    وجدد وزير الشؤون الدينية أمس عبر أمواج الإذاعة الوطنية موقفه من ضرورة امتثال الجزائريات المحجبات لأوامر وزارة الداخلية بضرورة الامتثال للقانون وعدم الخوض في قضية نزع الخمار وحلق اللحية، معتبرا الخوض فيها "ليس في مصلحة المواطنين"، حيث يرى الوزير في حكومة أحمد أويحيى ومن حزبه أن "الإدارة تتخذ القرارات المواتية والوثائق البيومترية لا تستحق كل هذا الاهتمام" حسب رأيه.

    وعن عدم شرعية ما تطلبه الإدارة من كشف بعض الأجزاء من رأس المرأة المحجبة من اجل الصورة البيومترية، قال غلام الله "الصور مثل ما هي في بطاقة الشفاء والبطاقات الأخرى وجدت للتعريف بصاحبها وليس فيها شيء من الإغراء أو الفتنة كي يرفضها المواطنون"، مضيفا أن "أغلب الموظفين في المطارات نساء، والاطلاع على الصورة لا يكون بغرض الفتنة".

    وعبّر الوزير عن عدم فهمه "ما دفع الناس للخوض في هذا الموضوع"، مضيفا أن الأئمة هم الآخرون ليس لهم الخوض في الموضوع، رغم كونه من المستجدات التي جدت على حياة المجتمع، حيث قال "الإمام يقول علينا تطبيق النظام والقوانين"، مفسرا بالمناسبة أن الحالة التي يمكن للأئمة ان يفتحوا فيها الموضوع هي "لو قالت الإدارة يجب أن تنشر الصور على الانترنت أو توضع في معارض ساعتها يقول الإمام ذلك حرام وغير جائز".

    وبالمناسبة كشف غلام الله ارتجال إدارة زرهوني فيما يخص الصور البيومترية بالنسبة للنساء والرجال دون استشارة او حتى مناقشة القضية مع قطاع الشؤون الدينية، رغم حساسية الموضوع، علما أن قطاعات أخرى أبدت الحاجة للمساجد والأئمة في التحسيس لنوازل نزلت على الأمة مثل وزارة النقل في موضوع حوادث المرور ووزارة الصحة عند كل حملة "نحن مستعدون لمناقشة الأمر مع وزارة الداخلية مثلما فعلنا مع وزارة النقل ووزارة الصحة"، ليعود للقول "مادامت الداخلية لا ترى داع لذلك، فالموضوع لا يستحق أكثر من حجمه".

    وبالمناسبة لم يستحسن الوزير الفتوى التي أطلقها المفتي العام للمملكة السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ عندما قال بحرمة كشف رؤوس النساء في الصور لمخالفته فرضا شرعه الله، وذهب الوزير حد وصفه بغير العاقل "العالم لو كان عاقلا لا يجيب لأرسل الجزائريين للاستفتاء لدى علمائهم لارتباط الفتوى بالظروف التي تصدر فيها"، وأرجع اللوم على الجزائريين الذين يستصدرون فتاوى من خارج حدود البلاد
    [
    [/center]]
    avatar
    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    رد: غلام الله لا يرى "إغراء أو فتنة" في صور النساء دون خمار!

    مُساهمة من طرف icer في الخميس أبريل 22, 2010 12:31 pm

    لو يسكت أحسن

    الامتثال للداخلية ... للحاخام الأعظم أيويحي و زرهوني
    avatar
    محمد عبد الكريم

    مساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010

    رد: غلام الله لا يرى "إغراء أو فتنة" في صور النساء دون خمار!

    مُساهمة من طرف محمد عبد الكريم في الخميس أبريل 22, 2010 3:13 pm

    diego كتب:center]]أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف بوعبد الله غلام الله، أن موضوع نزع الخمار وحلق اللحية في صور الوثائق البيومترية لا يستحق أن يخاض فيه، باعتبار الإدارة حرة في اتخاذ القرارات التي تراها مناسبة، وصور الوثائق ليس فيها من الإغراء ولا الفتنة ما يستدعي المواطنين رفضها.

    وجدد وزير الشؤون الدينية أمس عبر أمواج الإذاعة الوطنية موقفه من ضرورة امتثال الجزائريات المحجبات لأوامر وزارة الداخلية بضرورة الامتثال للقانون وعدم الخوض في قضية نزع الخمار وحلق اللحية، معتبرا الخوض فيها "ليس في مصلحة المواطنين"، حيث يرى الوزير في حكومة أحمد أويحيى ومن حزبه أن "الإدارة تتخذ القرارات المواتية والوثائق البيومترية لا تستحق كل هذا الاهتمام" حسب رأيه.

    وعن عدم شرعية ما تطلبه الإدارة من كشف بعض الأجزاء من رأس المرأة المحجبة من اجل الصورة البيومترية، قال غلام الله "الصور مثل ما هي في بطاقة الشفاء والبطاقات الأخرى وجدت للتعريف بصاحبها وليس فيها شيء من الإغراء أو الفتنة كي يرفضها المواطنون"، مضيفا أن "أغلب الموظفين في المطارات نساء، والاطلاع على الصورة لا يكون بغرض الفتنة".

    وعبّر الوزير عن عدم فهمه "ما دفع الناس للخوض في هذا الموضوع"، مضيفا أن الأئمة هم الآخرون ليس لهم الخوض في الموضوع، رغم كونه من المستجدات التي جدت على حياة المجتمع، حيث قال "الإمام يقول علينا تطبيق النظام والقوانين"، مفسرا بالمناسبة أن الحالة التي يمكن للأئمة ان يفتحوا فيها الموضوع هي "لو قالت الإدارة يجب أن تنشر الصور على الانترنت أو توضع في معارض ساعتها يقول الإمام ذلك حرام وغير جائز".

    وبالمناسبة كشف غلام الله ارتجال إدارة زرهوني فيما يخص الصور البيومترية بالنسبة للنساء والرجال دون استشارة او حتى مناقشة القضية مع قطاع الشؤون الدينية، رغم حساسية الموضوع، علما أن قطاعات أخرى أبدت الحاجة للمساجد والأئمة في التحسيس لنوازل نزلت على الأمة مثل وزارة النقل في موضوع حوادث المرور ووزارة الصحة عند كل حملة "نحن مستعدون لمناقشة الأمر مع وزارة الداخلية مثلما فعلنا مع وزارة النقل ووزارة الصحة"، ليعود للقول "مادامت الداخلية لا ترى داع لذلك، فالموضوع لا يستحق أكثر من حجمه".

    وبالمناسبة لم يستحسن الوزير الفتوى التي أطلقها المفتي العام للمملكة السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ عندما قال بحرمة كشف رؤوس النساء في الصور لمخالفته فرضا شرعه الله، وذهب الوزير حد وصفه بغير العاقل "العالم لو كان عاقلا لا يجيب لأرسل الجزائريين للاستفتاء لدى علمائهم لارتباط الفتوى بالظروف التي تصدر فيها"، وأرجع اللوم على الجزائريين الذين يستصدرون فتاوى من خارج حدود البلاد
    [
    [/center]]
    [b]

    -رايي شخصيا ليس دفاعا عن الوزير عبد الله غلام الله...ولا مرافعة لصالح زرهوني او حكومة اويحيا ولكن :

    - ولكن "الّلوك المشبوه" المتمثل في امراة منقبة او رجل بلحية طويلة وكثة ، يعطي ضاحبه "ريبة" ويجعله موضع شبهة ليس في الخارج وانما حتى على مستوى مجتمعنا فلاشك ان "اصحاب اللحية" او بولحية لفظ يطلق على اشخاص بمجرد رؤيتهم وكمثيرا ما يتم تصنيفهم مظهريا...وحتى الاشخاص انفسهم يجعلون من منظرهم شعارا لتوجههم العقائدي وحتى السياسي..

    - الضجة الكبيرة التي اعقبت تصريحات زرهوني اعطت الانطباع ان المجتمع الجزائري يضم قطاع واسع وما يشبه "عمق طالباني افغاني" متستر...وهذا يعطي ذريعة اضافية ،للقوى الغربية التي وضعت الجزائر في قائمة الدول "المشبوهة"(بمعنى ان مواطنيها يدخلون في قائمة الافراد الذين يمكن ان ينخرطوا في اعمال تستهدف الغربيين ،وان يتورطوا في مخططات ارهابية..

    -الحكومة الجزائرية التي كثيرا ما اجتهدت لتؤكد ان الجزائريين ليسوا ارهابيين ،ولايمكن ان يقبلوا بالارهاب لانهم ضحاياه لسنوات طويلة..ولكن تاتي الرياح بما لاتشتهيه السفن....بين طلبات وشروط غربية من جهة ...،وضغوط شعبية في اتجاه آخر..الحكومة بين المطرقة والسندان...

    -الحل في رايي ان تترك الحرية للمواطنين من اراد السفر والتنقل في المطارات الاوربية ،وزيارة امريكا واروبا..فماعليه الا ان يقبل بشروط الداخلية الجزائرية (التي ستنفض ايديها ممن يرفض اجراءاتها مستقبلا مما سيعرضهم لاجراءات وتفتيش مهين))،...ومن يرفض ويقبل بالبقاء في بلده وعدم زيارة او المرور بالمطارات الاوربية والامريكية ،واستعمال طائراتها...فيرفض البطاقة البيومترية ويبقى في بلده.

    - الذين يناهضون اجراءات الوزارة ...لايدركون ان خصمهم هم الاوربيين والامريكيين مفادها ان اردتم ان تتعاملوا معانا وتزوروا بلداننا وتدرسوا بها ...فعليكم ان تكونوا مصدر امن وامان وليس مصدر خطر وارهاب ،وهذا الكثير من الناس لايدركونه ...ولكنه تحصيل حاصل...
    avatar
    محمد ايوب

    مساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 15/04/2010

    رد: غلام الله لا يرى "إغراء أو فتنة" في صور النساء دون خمار!

    مُساهمة من طرف محمد ايوب في الخميس أبريل 22, 2010 4:03 pm

    الاخ عبد الكريم كيف تترك الحرية للمواطنين والقانون يجبرك على حلق لحيتك او تعرية زوجتك
    avatar
    محمد عبد الكريم

    مساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010

    رد: غلام الله لا يرى "إغراء أو فتنة" في صور النساء دون خمار!

    مُساهمة من طرف محمد عبد الكريم في الخميس أبريل 22, 2010 4:24 pm

    محمد ايوب كتب:الاخ عبد الكريم كيف تترك الحرية للمواطنين والقانون يجبرك على حلق لحيتك او تعرية زوجتك
    [u][b]

    - ليس كل المواطنين ملتحين،...وفيهم "الامرد" من عندهم مثل الشيخ علي بن حاج....وقطاع واسع من الرجال يحلق لحيته "عادة"
    - وليس كل النساء منقبات او يرتدين خمارا...
    - ولكن بالنسبة لاجراءات وزارة الداخلية ، هي تتعلق بالصورة ، المطلوبة في الوثائق البيومترية (بحيث اللحية لاتكون كثيفة لدرجة تخفي من ملامح الوجه،..ماهو مهم في تمييز الشخص- كندبة مثلا ،..)-
    - وبالنسبة للخمار: اشتراط ظهور الوجه بالكامل بما فيه الاذنين (اي رفض النقاب،وليس معقول ان تضع صورة بالنقاب في بطاقة هوية؟؟

    - أما في الحياة العادية ،..فالقانون لايجبر الناس على حلق لحاهم ولا كشف وجوههم..(الشروط تتعلق بالصورة في بطاقة "الهوية".اي ان تكون الصورة،جامعة ومانعة ومميزة للشخص، اكبرقدر ممكن)

    - وارجوك اخي محمد ايوب ان تنورني اين ورد ، ماقلت من اجبار القانون للناس على حلق لحاهم او تعرية نسائهم؟

    - والنقطة الثانية هي ان هذه الاجراءات ، تخص الذين يريدون اكتساب هويات بيومترية ويرغبون في السفر الى خارج الجزائر...وليست اجبارية ،ومن يرى تبعا لقناعته ان الاجراءات هي كشف للعورات ..فيمكنه ان يستغني عنها...ويرفضها...

    yasmine19

    مساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 11/04/2010
    الموقع : سطيف العالي

    رد: غلام الله لا يرى "إغراء أو فتنة" في صور النساء دون خمار!

    مُساهمة من طرف yasmine19 في السبت أبريل 24, 2010 12:43 am

    شكرا دييقو على اهتمامك بالبطاقة البيومترية و كل ما يتعلق بها انت تعد سفير البطاقة البيومترية ههههههههه

    المهم الحكومة استطاعت ان تلهي الشعب عن كل ما يحصل من مشاكل و ازمات اقتصادية و تدني مستوى المعيشة و اضرابات العمال و الاساتذة و غيرها من المشاكل بطريقة سهلة جدا حيث خلقت حرب اعلامية مع مصر من اجل كرة لينشغل الشعب عن الحكومة , و اهتمت اهتمام غير عادي بالرياضة ليلهي الشعب ايضا و الان خرجوا باخر شطحة و هي البطاقة البيومترية و جعلوها موضوع الساعة لدى الشعب لينسى كل مشاكله و يهتم بتفاهة البطاقة

    المهم من كل هذا اننا في دولة كل شيء فيها اجباري مثلما فعلوها في الانتخابات و اجبروا الناس على الانتخاب بحجة ان من ينتخب له الحق في العمل و السكن و غيرها , يسيجدون طريقة لاقناع الناس بالبطاقة البيوفوضوية سواء بخمار او من غيره , بلحية او من غيرها

    اما في ما يخص وزير الشؤون الدينية انا شخصيا اصنفه في قائمة الشياتين الذين يبيعون انفسهم من اجل انجاح مخططات صاحب السمو مثله مثل ولد عباس و زرهوني و بن بوزيد و و و و كلهم سواء
    تحياتي دييقو
    avatar
    NOURI HAKIM

    مساهمات : 100
    تاريخ التسجيل : 16/04/2010
    الموقع : www.google.com

    رد: غلام الله لا يرى "إغراء أو فتنة" في صور النساء دون خمار!

    مُساهمة من طرف NOURI HAKIM في السبت أبريل 24, 2010 1:04 am

    من هذا غلام الله انا لا اعرفه .........

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مارس 27, 2017 9:44 am