أعضاء من الكونغرس الأمريكي يعلّمون نواب الجزائر أخلاقيات المهنة

    شاطر
    avatar
    diego

    مساهمات : 295
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 54
    الموقع : علي ناصية الطريق

    أعضاء من الكونغرس الأمريكي يعلّمون نواب الجزائر أخلاقيات المهنة

    مُساهمة من طرف diego في الثلاثاء أبريل 27, 2010 2:08 am

    أعضاء من الكونغرس الأمريكي يعلّمون نواب الجزائر أخلاقيات المهنة

    حضر عدد قليل من نواب البرلمان، أمس، الورشة التكوينية التي نظمها البرلمان حول ''أخلاقيات العمل البرلماني خلال ممارسة المنتخبين لعهدتهم النيابية''، بالتعاون مع مركز تابع للكونغرس الأمريكي (المؤتمر الوطني للمجالس التشريعية الأمريكية)، رغم أن الورشة التكوينية تتطرق إلى إحدى أبرز المعضلات التي تعرفها الساحة السياسية في الجزائر منذ تشريعات .2007
    وشكلت القيم الأخلاقية والضمير وأخلاقيات النائب البرلماني موضوع مداخلات قدمها ثلاثة من كبار موظفي الكونغرس الأمريكي. وقالت بيجي كيرنس، مديرة المركز المختص في الدراسات الأخلاقية في الحكومة الأمريكية التابع للكونغرس، إن المعضلات الأخلاقية التي تواجه نواب البرلمان خلال ممارسة مهامهم الرقابية تفرض عليهم وضع سلم قيم يسمح بالتوفيق بين المصالح العادلة والخروج من المشكلات الأخلاقية التي تواجههم دون المساس بالضمير الشخصي أو الجماعي، وتجنب رد الفعل الشعبي والحفاظ على ثقة الحكومة والمؤسسة التشريعية. وعرضت بيجي كيرنس التجربة الأمريكية في ترسيخ الممارسة الديمقراطية والنيابية الشفافة، عبر تفعيل الرقابة ومنح الكيانات المستقلة وفعاليات المجتمع المدني والصحافة حقها في الرقابة على النواب، وتمكين المواطن من حقه في الحصول على المعلومات.
    كما تم التطرق خلال الورشة التكوينية حول ''أخلاقيات نواب البرلمان'' إلى المناخ العام للأخلاق السياسية في الجزائر، ومقارنتها بتلك التي في الولايات المتحدة، وبدت الفروقات واضحة بين الحالتين، بسبب السلطة المعنوية والسياسية والصلاحيات الرقابية التي يتمتع بها نواب مجلس الشيوخ والكونغرس في أمريكا، مقابل الضعف وانعدام صلاحيات الرقابة لنواب البرلمان أمام الولاة ورؤساء الدوائر في الجزائر. وناقش المشاركون في الورشة خلال اليوم الأول مسألة التوفيق بين التطبيق الصارم للقوانين وبين القيم العرفية التي يخضع لها المجتمع في بعض المناطق، ودور نواب البرلمان في فهم وتوضيح طبيعة الالتزامات الأخلاقية التي يخضع لها المجتمع أو المجتمعات الصغيرة في مناطق معينة، والقوانين التي تصدرها الهيئات الرسمية للدولة. وعرضت العضوة السابقة في مجلس الشيوخ الأمريكي، لانا أولينا، تجربة الولايات المتحدة في التعامل مع الولايات التي تشكل ''القبائل الأصلية'' غالبية سكانها.
    وينطبق الحال في هذا السياق على عدد من الولايات في الجزائر التي تعيش على نظم عرفية كغرداية وتمنراست وغيرهما.
    avatar
    diego

    مساهمات : 295
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 54
    الموقع : علي ناصية الطريق

    رد: أعضاء من الكونغرس الأمريكي يعلّمون نواب الجزائر أخلاقيات المهنة

    مُساهمة من طرف diego في الثلاثاء أبريل 27, 2010 2:14 am

    جد مضحك ان تسمع احدا يتكلم عن تعليم النواب الجزائريين طرقية مماسرة الرقابة علي اعمال الحكومة بل واخلاقيات المهنة
    وكان نوابنا يعرفون شئء اسمه ممارسة الرقابة علي الحكومة او استجوابها
    كان الاحري ان نعلمهم طرق الامثل للرفع الايدي الي اعلي درجة ممكنة
    فما الذي سيستفده النواب من تعلم شيء لا يحتاجونه ولا يستعملونه.... ربما هي تطبيق لمثل اتعلم و اترك
    Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy
    avatar
    icer

    مساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    الموقع : DZ

    رد: أعضاء من الكونغرس الأمريكي يعلّمون نواب الجزائر أخلاقيات المهنة

    مُساهمة من طرف icer في الإثنين مايو 03, 2010 5:14 pm

    قرأت أن مشادات وقعت بين أحد نواب حركة النهضة و عضو من الكونغرس
    حيث انتقد نائب النهضة أخلاقيات النواب الأمريكان أمام الحروب الظالمة الأمريكية على العراق و أفغانستان و موقفهم من القضية الفلسطينية و أن النواب الجزائريين لا ينتظرون من نواب أمريكا دروسا في الأخلاق المهنية للنائب بل ينتظر الأساليب التنظيمية التقنية فقط ... و في اليوم التالي من المداخلة تجاهل نائب أمريكي نفس العضو عندما طلب الكلمة فتطور الأمر إلى ملاسنة

    الخلاصة : ليس لصاحبنا الجزائري عقدة من الأمريكي و ربما يتقن اللغة بشكل يجعله يدخل في ملاسنات ... و مستعد أن أدفع المال لرؤية وجوه النواب الأميين الجاهلين جماعة وي وي أمام ملاسنة غاضبة بالأنجليزية
    avatar
    normal-dz

    مساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010

    رد: أعضاء من الكونغرس الأمريكي يعلّمون نواب الجزائر أخلاقيات المهنة

    مُساهمة من طرف normal-dz في الثلاثاء مايو 04, 2010 4:59 pm

    قرأت في جريدة أن قاعة البرلمان كانت شبه فارغة فالنواب لديهم قطط أخرى لجلدها كما يقال.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 29, 2017 10:08 am